الرئيسية / اخبار فلسطينية / المستهلك الفلسطيني يندد بزيارة الوفد البحريني التطبيعي ويعتبر زيارة الوفد خيانة للقضية الفلسطينية

المستهلك الفلسطيني يندد بزيارة الوفد البحريني التطبيعي ويعتبر زيارة الوفد خيانة للقضية الفلسطينية

ندد اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني في بيان صحفي مركزي صدر من رام الله في هذه الليلة بزيارة الوفد البحريني التطبيعي إلى إسرائيل واعتبر الاتحاد زيارة الوفد للكيان الصهيوني خيانة للقضية الفلسطينية وللقدس عاصمة فلسطين .

وقال البيان ان اقدام شخصيات بحرينية على زيارة اسرائيل، والتجوّل برفقة وحماية الشرطة الاسرائيلية والقناة العاشرة لتلفزيون الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس العربية المحتلة يقع في سياق التطبيع والتطبيل والتزمير والاعتراف بالكيان الاسرائيلي وبالقدس عاصمة لاسرائيل كما يريد المجرم ترمب .

وأكّد الاتحاد في بيانه الصحفي ان شعب البحرين الشقيق وحركته الوطنية قادرٌ على محاصرة سياسة التطبيع وإفشالها، ومحاصرة وإسقاط من يقف وراءها في البحرين الشقيق .

وحيى الاتحاد “شعب البحرين الشقيق وقواه التي أدانت ورفضت زيارة وسياسة التطبيع، وإلى وقوفه الدائم مع الشعب الفلسطيني ودعم نضاله والدفاع عن حقوقه الوطنية الثابته .

وكما حيى البيان خروج نشطاء من قطاع غزة وقيامهم بالاعتصام أمام معبر بيت حانون لمنع وصول الوفد إلى قطاع غزة.

ثمن عاليا رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي موقف الاشقاء في الاتحاد العربي لجمعيات حماية المستهلك لنصرة القدس بإعلانه مقاطعة السلع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية في جميع الدول العربية احتجاجا على الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرار ترمب نقل السفارة الأمريكية للقدس .

واشاد الشيوخي بالموقف القومي العربي الأصيل لاتحاد جمعيات المستهلك العربي من مقره المركزي في العاصمة الاردنية عمان الذي جاء نصرة للقدس عاصمة دولة فلسطين ونصرة للمقدسيين ولشعبنا الفلسطيني المرابط ونصرة لقضيتنا الفلسطينية العادلة على لسان رئيس الاتحاد العربي للمستهلك الدكتور محمد عبيدات ونائب رئيس الاتحاد العربي للمستهلك الدكتورة سعاد الديب .

وقد طالب الاتحاد العربي لجمعيات حماية المستهلك بمقاطعة السلع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية من قبل المستهلكين العرب في كل الدول، مؤكدًا أن القدس عربية وعاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية.

وكانت قد دعت سعاد الديب، نائب رئيس الاتحاد العربي للمستهلك، رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك في جمهورية مصر العربية خلال مؤتمر صحفي، لمقاطعة السلع والمنتجات الأمريكية التي يتم طرحها بالسوقين المصرية والعربية، وذلك احتجاجًا على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

وتابعت الديب : إن «السوق العربية لا يضرها الاستغناء عن هذه المنتجات الأمريكية في جميع المجالات الغذائية والصناعية طالما هناك البدائل»، لافتة إلى أن هذه الدعوة تنطلق من دور المجتمع المدني تجاه هذه الفوضى التي تعلنها أمريكا في الشرق الأوسط من خلال مخالفتها لجميع القوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن حول الطبيعة القانونية للقدس، وهي عاصمة لفلسطين.

ودعت نائب رئيس الاتحاد العربي للمستهلك منتجي السلع الغذائية بتوفير بدائل للسلع الأمريكية بجودة مماثلة، وسعر مناسب للمستهلك المصري والعربي، متوقعة نجاح المقاطعة في مواجهة قرارات الرئيس الأمريكي.

وأكد الدكتور محمد عبيدات، رئيس الاتحاد العربي لجمعيات حماية المستهلك ورئيس الجمعية الوطنية الاردنية لحماية المستهلك وعضو مجلس الأعيان الأردني ، أن الخطوة الأحادية التي اتخذتها الإدارة الأمريكية بمنح الكيان الصهيوني المحتل القدس كعاصمة لهم يذكرنا بـ«وعد بلفور» المشؤوم، وهو ما نرفضه تماما، ومن شأنه إدخال المنطقة والشرق الأوسط بدوامة جديدة لن يحمد عقباها، وما يؤكد على انحياز الولايات المتحدة للكيان الصهيوني ونسف عملية السلام برمتها.

وبين «عبيدات» أن هذه الخطوة الأمريكية لم تدع مجالا للشك أن عملية السلام في الشرق الأوسط قد انتهت وأن السنوات الماضية التي كانت تدّعي بها الولايات المتحدة بأنها راعية لعملية السلام لم تكن إلا من أجل كسب الوقت لصالح الكيان الصهيوني المحتل.

وناشد «عبيدات» كل المواطنين العرب في كل الدول العربية إلى الاعتماد على الصناعات العربية المحلية ومقاطعة السلع والبضائع الأمريكية، حيث إن أمريكا لا تفهم إلا لغة المصالح، خصوصًا الاقتصادية.

وأكد أن الاتحاد العربي سيصدر قائمة بهذه السلع والمنتجات والمطاعم وكل المنشآت الأمريكية في وطننا العربي لإطلاع المستهلك العربي عليها ومقاطعتها، خصوصا أن الصادرات الأمريكية للوطن العربي تشكل نسبة كبيرة من الاقتصاد الأمريكي مع وجود منشآت لها علامة تجارية أمريكية، سواء من مطاعم أو مصانع أو شركات خدمية.

وحول مقاطعة السلع والمنتجات الصهيونية، قال «عبيدات»: «إننا في الاتحاد العربي للمستهلك ندعو دومًا إلى مقاطعتها ووقف كل أنواع المعاملات التجارية معهم وخصوصًا فئة من التجار الذين يصدرون ويستوردون من الكيان المحتل».

وناشد «عبيدات» التجار وقف مثل هذه التعاملات المشبوهة نصرةً لعروبتنا ولعدالة قضيتنا، وإلا فإننا سنكون مضطرين لإعلان قائمة بأسماء المتعاملين وأنواع السلع التي يستوردونها ويصدرونها للكيان الغاشم.

واختتم «عبيدات» حديثه بضرورة توحيد الصف العربي للوقوف بوجه الهيمنة الأمريكية والصهيونية، وإيجاد حلول اقتصادية تدعم صمود الشعب الفلسطيني البطل على أرضه حتى تحقيق مطالبنا جميعا، وإعلان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وقد تظاهر عشرات الفلسطينيين، صباح اليوم الاثنين، أمام معبر بيت حانون “إيرز” رفضا لمحاولة وفد بحريني زيارة قطاع غزة .

وفي نفس السياق أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، في بيان صحفي عن رفضها استقبال الوفد البحريني القادم من إسرائيل.

وأكدت التربية والتعليم رفضها استقبال الوفد في أي من مدارسها ومؤسسات التعليم العالي التابعة لها، حيث أصدرت الوزارة تعليماتها الميدانية بهذا الشأن للأسرة التربوية في قطاع غزة والضفة الغربية.

ودعت الوزارة المؤسسات التعليمية ووكالة الغوث لتحذو حذوها بعدم التعامل مع الوفد أو استقباله .

عن admin

شاهد أيضاً

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 15 فلسطينيًا من الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، 15 فلسطينيًا، عقب حملة اقتحامات لأنحاء متفرقة بالضفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *