الرئيسية / اخبار فلسطينية / اجتماع بالخليل يدين التطبيع ويؤكد عروبة وإسلامية القدس

اجتماع بالخليل يدين التطبيع ويؤكد عروبة وإسلامية القدس

عقد اجتماع  اليوم في مدينة الخليل لممثلين عن جبهة التحرير الفلسطينية والجبهة العربية الفلسطينية بهدف تعزيز التعاون المشترك في مواجهة التحديات والاخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية في أعقاب قرار ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الكيان الإسرائيلي.

وعقد الاجتماع في مقر قيادة جبهة التحرير الفلسطينية وضم الاجتماع عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية سعيد الشويكي ( ابو نضال ) وعضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية العميد احمد الحلواني ( ابو ماهر ) وأعضاء قيادة الجبهتين في محافظة الخليل .

وادان الحضور كافة اشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي ومن يقف مع الاحتلال مؤكدين على عروبة وإسلامية القدس عاصمة فلسطين .

ورحب الحلواني في بداية الاجتماع بالحضور واعرب عن اعتزاز جبهة التحرير الفلسطينية وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية بشعبنا وبعائلات محافظة الخليل وبقياداتها وشخصياتها وبنسيجها الوطني وبتضامنها الاجتماعي والاسر ي  في مواجهة التحديات والاخطار المحدقة بقضيتنا وبشعبنا وحقوقنا الوطنية وخصوصا قرار ترمب الغاشم والظالم الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني .

ونقل الشويكي للمجتمعون تحيات امين عام الجبهة العربية الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اللواء سليم البرديني ( ابو خالد ) مشيدا باسم اللواء البرديني بصمود وتضحيات شعبنا في الحفاظ على القدس ومواجهة الاستيطان الاستعماري وسياسات المصادرة والترحيل والتهويد الإسرائيلية واستمرار النكبة الفلسطينية التي كان سببها وعد بلفور قبل مئة عام والدعم الأمريكي وشراكة أمريكا بجرائم الاحتلال ضد شعبنا ومقدساتنا وضد قدسنا عاصمة دولتنا الفلسطينية الذي اكمله ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل .

وخلال كلمته نقل الحلواني تحيات واعتزاز القيادة الفلسطينية بشعبنا الفلسطيني الصامد المرابط فوق تراب الوطن وفي جميع اماكن تواجده في دول الشتات والمهجر على طريق العودة والتحرير والاستقلال .

وثمن العميد احمد الحلواني باسم امين عام الجبهة الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف دور شعبنا في التمسك بالحقوق والثوابت والمقدسات وبالقدس عاصمة دولة فلسطين .

وأشاد الحلواني بالعلاقات الوطنية الاصيلة التي تربط الجبهتين عبر مراحل الثورة والنضال الفلسطيني.

وفي النهاية اقر الحضور ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية ورص الصفوف والحفاظ على متانة النسيج الوطني و الأسري والاجتماعي في مواجهة الأخطار والتحديات واثار جريمة وعد ترمب المشؤوم ووعد بلفور الظالم .

وأكد المجتمعون على ضرورة تعزيز الوحدة الداخلية الفلسطينية والعلاقات المستمرة على طريق الحرية والعودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس في ظل قيادة سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن والعمل على إسقاط قرار ترمب بحق قدسنا المحتلة .

عن admin

شاهد أيضاً

اعتداء وشعارات عنصرية في بيت اكسا

أعطب مستوطنون فجر الأربعاء اطارات عدد من السيارات وخطوا عليها شعارات عنصرية في قرية بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *