الرئيسية / اخبار فلسطينية / وزير الزراعة يبحث مع رئيس اتحاد المستهلك مكافحة منتجات المستوطنات

وزير الزراعة يبحث مع رئيس اتحاد المستهلك مكافحة منتجات المستوطنات

استقبل وزير الزراعة الفلسطينية الدكتور سفيان سلطان في مكتبه بمقر وزارة الزراعة بمدينة رام الله رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي والوفد المرافق له بحضور مدير عام الرقابة والتفتيش لوزارة الزراعة المهندس رائد ابو خليل ومدير عام التسويق لوزارة الزراعة المهندس طارق ابو لبن .

وبحث وزير الزراعة د. سف يان سلطان مع الشيوخي إنجاح برامج مكافحة منتجات وبضائع المستوطنات وظاهرة التهريب وتعزيز صمود المزارعين وحماية المنتج المحلي من الإغراق .

وضم الوفد المرافق للشيوخي عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية العميد احمد الحلواني ( ابو ماهر ) ورئيس الجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين والتثقيف الصحي ماجد شيوخي .

وأوضح الوزير د. سفيان سلطان انه تم يوم الأربعاء الماضي تنفيذ الجزء الأول من المرحلة الأولى لبرنامج المساعدات الزراعية،الذي ينفذه صندوق درء المخاطر والتامينات الزراعية في وزارة الزراعة والممول من الاتحاد الأوروبي، واستهدف 24 مشروعا تنمويا في محافظتي نابلس وسلفيت بمرحلته الأولى.

واضاف الوزير سلطان أن هذه المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي وغيرها تهدف إلى تعزيز صمود المزارعين على أراضيهم، خاصة في المناطق التي تصنف بـ”ج”،المستهدفة من برامج المصادرة والاستيطان والتهويد والتي يعمل الاحتلال فيها على ضرب صمود المزارعين تمهيدا لسرقتها ووضع اليد عليها وقلع المزارعين وسكانها الفلسطينيين العرب منها .

ونوه د. سلطان انه تم البدء بتنفيذ 33 مشروعا في نابلس وسلفيت بقيمة 585 ألف دولار، يتم صرفها تعويضا للمزارعين المتضررين من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي، على شكل مشاريع تنموية.
واشار الى انه تم صرف الدفعة الأولى للمزارعين بقيمة 373 ألف دولار وهي ما تمثله 65% من قيمة المشاريع، فيما سيتم تحويل الدفعة الأخيرة بعد الانتهاء من انجاز المشاريع المستهدفة على الأرض خلال الشهرين المقبلين.

وفي نفس الاطار بين الوزير سلطان اهم الانجازات التي تحققت في كافة المجالات الزراعية رغم المعيقات التي تواجه المزارعين بسبب وجود الاحتلال في مناطق c وبرامج الاستيطان وجدار الفصل العنصري ، مشيرا الى تمكن القطاع الزراعي الفلسطيني من المنافسة في الاسواق العالمية بسبب الجودة العالية للمنتج الزراعي الفلسطيني، حيث يتم تسويق اكثر من ستين منتج زراعي لمختلف دول العالم بما فيها دول الاتحاد الاوروبي واميركا الشمالية وروسيا وغيرها من البلدان، موضحاً اهم المنتجات التي يتم تصديرها للخارج وفي مقدمتها التمور وخاصة المجول الذي زاد انتاجه لهذا الموسم عن 8000 طن اضافة لزيت الزيتون والاعشاب الطازجة وغيرها من المنتجات الزراعية ذات القيمة الاقتصادية المرتفعة.

واشار سلطان الى دور الشركة الزراعية التسويقية الفلسطينية الاردنية المشتركة التي تم انشاؤها حديثاً لتصدير المنتجات الزراعية المختلفة من البلدين لمختلف دول العالم، واثر ذلك في خدمة المزارع والقطاع الزراعي في دولة فلسطين وفي الاردن الشقيق .
وأوضح سلطان أن الصادرات الزراعية الفلسطينية قد ارتفع حجمها بشكل كبير والدخل القومي الفلسطيني من الزراعة قد ارتفع ايضا وفق تقرير البنك الدولي .

مؤكدا الوزير سلطان على قرارات وبرامج وزارة الزراعة الهادفة للتطوير والتنمية الزراعية المستدامة وتعزيز وحماية ودعم المنتج المحلي مع الحفاظ على حقوق المستهلك في نفس الوقت وخصوصا حقه في السلعة النظيفة والأمنة وحقه في العدالة وتوفر المنتجات في أسواقنا بالكميات اللازمة وبحسب الحاجة .

وفي نفس الاطار أشاد رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي بإنجازات وزارة الزراعة وبالنقلة الكبيرة في ارتفاع الإنتاج الزراعي وبارتفاع حجم الصادرات الزراعية وبالجهود الكبيرة التي تبذلها الوزارة وعلى راسها وزير الزراعة د. سفيان سلطان الذي يعمل ليل نهار من اجل تعزيز صمود المزارعين وحماية المنتج المحلي وحماية حقوق المستهلك على حد سواء .

وأوضح الشيوخي ان 90% من البضائع والمنتجات غير القانونية والفاسدة وغير الصالحة للاستخدام الآدمي والتي تتنافى مع شروط الصحة والسلامة العامة والتي لا تتوافق مع المواصفات والمقاييس الفلسطينية والعالمية التي يتم ضبطها من قبل الجهات الفلسطينية الرقابة والتنفيذية في منظومة حماية المستهلك الفلسطيني هي بضائع تدخل أسواقنا اما من المستوطنات والمستعمرات الاسرائيلية أو من داخل الكيان الإسرائيلي بفلسطين التاريخية .

مؤكدا الشيوخي ان الاحتلال هو العدو الاول للمستهلك والمزارع والاقتصاد الوطني ولثرواتنا وللبيئة وللصحة العامة وهو يعمل على تصدير المرض لمناطقنا ومزارعنا ولاسواقنا التي يسعى الاحتلال إلى تحويلها إلى مكب للنفايات من بضائع الاحتلال غير القانونية ومن أجل زرع المرض والوهن والضعف في أجسام ابناء شعبنا وقتلنا قتل بطيء.

وثمن الشيوخي الجهود الكبيرة التي تبذلها الإدارة العامة للرقابة والتفتيش لوزارة الزراعة في جميع المحافظات وعلى راسها المدير العام للرقابة والتفتيش المهندس رائد ابو خليل بتوجيهات وتعليمات ومتابعات وزير الزراعة د. سفيان سلطان ومشيدا بانجازات فرق الرقابة والتفتيش ومواصلتهم الليل في النهار من أجل فرض السيطرة الفلسطينية على أسواقنا وضبط المهربين والبضائع المهربة .

وأشاد الشيوخي بتمسك وزير الزراعة د. سفيان سلطان بقراره القاضي بعدم إدخال اي رأس من العجول والابقار والأغنام إلى أسواقنا الفلسطينية بدون ان يكون لها شهادات رسمية تؤكد خلوها من الأمراض وانها صالحة للاستخدام الآدمي وان تكون هذه الشهادات مكتوبة باللغة الإنجليزية لضمان عدم التحريف والتزوير والتهريب وحفاظا الامن الصحي والغذائي ومن أجل ضمان عدم نقل الأمراض الثروة الحيوانية الفلسطينية والحفاظ على الصحة والسلامة العامة .
وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على مواصلة وتطوير التعاون بين وزارة الزراعة واتحاد جمعيات حماية المستهلك واللجان الشعبية والمجتمع المحلي وخصوصا في مواجهة التهريب ومكافحة بضائع ومنتجات المستوطنات وفي دعم المزارعين وتعزيز صمودهم وحماية المنتج المحلي وإعطائه الاولوية وحماية حقوق المستهلكين والمزارعين على حد سواء .

عن admin

شاهد أيضاً

أسرى عتصيون يشتكون ظروفا مأساوية وأوضاعاً غاية في الصعوبة

أكد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسين الشيخ، صباح اليوم الثلاثاء، أن الأسرى في معتقل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *