الرئيسية / اخبار فلسطينية / حملة “بدنا نعيش” : لن نقبل اي دراسة لتكلفة سعر كيلو الخبز تحتوي على طحين الاسرائيلي

حملة “بدنا نعيش” : لن نقبل اي دراسة لتكلفة سعر كيلو الخبز تحتوي على طحين الاسرائيلي

حملة “بدنا نعيش” : لن نقبل اي دراسة لتكلفة سعر كيلو الخبز تحتوي على طحين الاسرائيلي ونثمن موقف قيادة الامن الوقائي الداعم لحقوق المستهلك
اصدرة حملة “بدنا نعيش” بيان صحفي صدر من رام الله اكدت فيه ان حملة بدنا نعيش لن توافق على اي دراسة لتكلفة سعر كيلو الخبز تحتوي على اسعار للطحين الاسرائيلي وتثمن موقف قيادة جهاز الامن الوقائي الداعم لحقوق المستهلك .
موضحا البيان ان عدد من اصحاب المخابز يتذرعون بانهم يستخدمون الطحين الاسرائيلي وان الطحين الاسرائيلي سعره اعلى من سعر الطحين التركي والاكراني واغلى من جميع انواع الطحين المستورد ولهذا السبب هم قاموا برفع سعر الخبز .
ويذكر ان اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني قد اطلق حملة “بدنا نعيش” لمقاطعة المخابز والمحلات التجارية الذين يتلاعبون بالاسعار والاوزان والجودة للسلع والبضائع التي يقدمونها للمستهلك وخصوصا الخبز والمواد الاستهلاكية الاساسية التي لا يستغني عنها الفقير ولا الغني .
ودعت الحملة الى انجاح برامج وفعاليات مقاطعة البضائع الاسرائيلية وبضائع وخدمات المستوطنات وتجريم كل من يتعامل مع شبكة محلات واسواق المستوطن المجرم رامي ليفي المقامة فوق ارضنا المحتلة في الضفة الغربية والقدس وداخل الخط الاخضر والى والتوقف عن ادخال الطحين الاسرائيلي لمناطقنا الفلسطينية والى مقاطعة المخابز والمطاعم والمحلات التجارية التي تستخدم وتروج الطحين الاسرائيلي .
وفي نفس السياق قال رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وامين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي ان حملة “بدنا نعيش” ترفض ان يكون من مدخلات تصنيع الخبز الطحين الاسرائيلي وان الحملة مستمرة حتى تحقيق العدالة واخراج الاحتلال من خبزنا وغذائنا وطعامنا وشرابنا ودواءنا وحتى يتم بتر وانهاء ظاهرة التلاعب بالاوزان وبالاسعار وبالمواصفات والمقاييس والتزام المخابز ومحلات المواد الغذائية بشروط الصحة والسلامة العامة وبالتعليمات الفنية الالزامية .
واكد ان عام 2019 هو عام اخراج الاحتلال من خبزنا وغذائنا ودوائنا وان عام 2019 هو عام حاسم لكثير من القضايا الاقتصادية التي يعاني منها المواطن و المستهلك وتعرض صموده للخطر وتضر بالامن الصحي والغذائي والاقتصادي وبالامن القومي .
واشاد الشيوخي بموقف وزارة الاقتصاد الوطني الرافض لرفع السعر للخبز من جانب واحد وتغليب لغة الحوار وعدم فرض السعر كامر واقع من طرف واحد وضرورة فتح حوار والتفاهم بين اصحاب المخابز واتحاد جمعيات حماية المستهلك برعاية وزارة الاقتصاد الوطني .
وشدد رئيس اتحاد المستهلك على رفض اي دراسة لسعر التكلفة للخبز تحتوي على اسعار للطحين اسرائيلي .
وطالب اصحاب المخابز بالتراجع عن رفع السقف السعري لكيلو الخبز من 3.5شيكل الى 4شيكل لربطة الخبز وزن كيلو غرام حتى الانتهاء من عمل الدراسة اللازمة لحساب تكلفة الانتاج .
وطالب الشيوخي ان لا يتجاوز السقف السعري لكيلو الخبز عن 3شيكل للكيلو كون المحروقات انخفض سعرها واجور العمال قد انخفضت بسبب نسبة البطالة المرتفعة وايضا نسبة عالية من اصحاب المخابز يخلطون مع الطحين المستورد طحين الوكالة الذي يشترونه باسعار زهيدة والاخذ بعين الاعتبار ان اصحاب المخابز يوردون الخبز للحكومة بموجب العطاءات بسعر ما بين 2.2شيكل الى 2.4شيكل للكيلو ويتم دفع ثمن الخبز من قبل الحكومة بعد شهور في حين ان المستهلك يدفع الثمن للخبز نقدا .
واضاف ان اغلب اصحاب المخابز يربحون ارباح مضاعفة في باقي الاصناف من الكعك واصناف الحلويات وايضا كون 50%من المخابز تحولت الى محلات سوبر ماركت والخبز شيء ثانوي امام مئات الاصناف الاخرى الكثيرة التي يبيعها المخبز .
واوضح رئيس الاتحاد ان الخباز كان يسمى فران لانه بقوم بعمل الخبز بالفرن ولكن اليوم تحول اكثر من 50%من اصحاب المخابز وهذه الافران الى تجار للمواد الغذائية والتموينية المختلفة التي يبيعونها في الافران .
واصاف ان الفران او الخباز في مثل هذه المخابز اصبح عاملا موظفا في المخبز عند اصحاب المخبز الذين يقومون بالاعمال التجارية المختلفة من خلال اسم المخبز .
وفي النهاية ثمن الشيوخي باسم اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني الموقف الرائع لقيادة جهاز الامن الوقائي التي اكدت وقوفها الى جانب المستهلك ورفض قيادة الامن الوقائي لاي تلاعب بلقمة عيش ابناء شعبنا سواء في التلاعب بالاسعار او الاوزان او الجودة وذلك خلال اتحاد المستهلك مع المقدم ماهر مقبول مدير الدائرة الاقتصادية في جهاز الامن الوقائي بالخليل اول امس الخميس .

عن admin

شاهد أيضاً

حالة الطقس: منخفض جوي وأمطار مصحوبة بعواصف رعدية

توقعت دائرة الأرصاد الجوية، ان تتأثر البلاد اليوم الخميس، بمنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *