السياسة الأمريكية كالمومس!!!

السياسة الأمريكية كالمومس!!!
بقلم / سعدات بهجت عمر

بيروت / شبكة فلسطين المستقبل الإخبارية
الصمود والبطولة والشجاعة! المأساة والعظمة! الرهبة والحزن والفرح! كل هذا المزيج المُعقّد من الخواطر والمشاعر الإنسانية المتضاربة في لحظة باتت فيها الحياة والموت محض صدفة العنفوان والوطن والروح.

منذ استعمارها لفلسطين حملت المستعمرة الإسرائيلية عدوى الأنانية المُسيطر على المنطقة العربية وتضخمت هذه العدوى تضخماً كبيراً وسريعاً عجز عن استيعابه الخطاب الرسمي والشعبي العربي بسبب اضطراب الرؤيا. فوجد هذا الخطاب المُزدوج نفسه أسيراً لمبدأ الدفاع الذاتي وفي الحالة الاستثنائية التي بجري فيها الاهتمام بالتوعية تنحرف هذه التوعية باتجاه الشحن الإنفصالي الإنقلابي فيكون التسارع في التطبيع.

إن الحقيقة الواضحة للعيان مع هذا الصراع المرير الذي يخوضه شعبنا الفلسطيني ضد الإستعمار الإسرائيلي أن هناك جدلية وتأثيرً متبادلاً في السياسة والانتفاضة وإلا خسرنا قضيتنا الفلسطينية أمام محكمة ذاتنا العليا بدفع أثمان باهظة من الدمار والإذلال إلى جانب الإحتلال والاستعمار لهذا حاجتنا إلى الوحدة الوطنية كحاجة الظمآن إلى الماء ليعيش.

داعش عقوبة العصر فقط!!! للأمة العربية للابتعاد عن قضيتنا الفلسطينية وهي تشريع صهيوني عالمي وتنفيذ من وكالات المخابرات الأمريكية والبريطانية وهي العقوبة القصوى لتدمير الشعوب العربية في فلسطين وسوريا والعراق ولبنان واليمن وليبيا وتونس والجزائر ومصر في مرحلة قريبة التي تنزلها المخابرات الأمريكية والتي تُبيح كل الجرائم وتدنيس الشريعة الإسلامية. والخلاصة إنها السفاح الذي ينتهك كل الحُرمات.

عن abdullah

شاهد أيضاً

آلو… آلو… آلو

آلو… آلو… آلو بقلم / سعدات بهجت عمر بيروت / شبكة فلسطين المستقبل الإخبارية ماضون …