أبرز ماقاله عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد لصوت الوطن، حول اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير ودور الجزائر في إنهاء الانقسام .

أبرز ماقاله عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد لصوت الوطن، حول اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير ودور الجزائر في إنهاء الانقسام .

رام الله / شبكة فلسطين المستقبل الإخبارية

-الجزائر مستمرة في عقد لقاءات مع مختلف الفصائل الفلسطينية، وهي من ستقدم رؤيتها وتضع أوراق الفصائل جانباً، ولكن أفكارها التي ستعطيها من تقاطعات مواقف الأحزاب.

-توجد محاولات تخريبية لمبادرة الجزائر سواء على الصعيد العربي أو الفلسطيني، وبدأت بمحاولة تخريب القمة العربية عندما صدر بيان أول أمس بإسم الجامعة العربية لتأجيل القمة في الجزائر لمجرد أنها فلسطينية.

-جميع الفصائل الفلسطينية ستشارك في اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير، ومن حق أي عضو أو فصيل الحضور والمشاركة، فحركة فتح تأمل من الجميع أن يشاركوا.

-تباحثنا مع الرفاق في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين حول مبادرتهم لإنهاء الانقسام وسط أجواء مليئة بالتفاهم، وهناك توافق بين ورقتنا المقدمة للقيادة في الجزائر ومبادرة الجبهة الديمقراطية بنسبة 90%.

-الجزائر تنادي قادة قمة فلسطين وبإعادة الاعتبار لمبادرة السلام العربية بشقيها السياسي والاقتصادي والمالي، والأشقاء الجزائريون قاموا بدفع كامل ما عليهم سنة 2020، وتقديم وعودات بسداد ما تبقى من أموال لعام 2021 قبل انعقاد القمة العربية في آذار، لكي تثبت أنها عملية وجادة.

عن abdullah

شاهد أيضاً

آلو… آلو… آلو

آلو… آلو… آلو بقلم / سعدات بهجت عمر بيروت / شبكة فلسطين المستقبل الإخبارية ماضون …