فصائل الثورة الفلسطينية تحيي ذكرى النكبة في مخيم شاتيلا

فصائل الثورة الفلسطينية تحيي ذكرى النكبة في مخيم شاتيلا

بيروت / شبكة فلسطين المستقبل الإخبارية

أحيت فصائل الثورة الفلسطينية الذكرى الرابعة والسبعون لنكبة فلسطين، بوقفة تضامنية في ساحة الشعب في مخيم شاتيلا، عصر السبت ١٤/٠٥/٢٠٢٢ شارك فيها إلى جانب الفصائل الفلسطينية ممثلو الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية واللجان الشعبية وقوى الأمن الوطني الفلسطيني والقوة الأمنية، وحشد شعبي من وحهاء وفاعليات المخيم.

وكانت كلمة لأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في مخيم شاتيلا كاظم حسن اعتبر فيها أن جريمة إغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة ترقى لأن تكون جريمة حرب، وقد أراد الله لها ان تسقط في مخيم المقاومة جنين، وهو المخيم الذي أحبته شيرين وأحبّت اهله ومقاومته.

واعتبر حسن أن جنازة أبو عاقلة الأطول في التاريخ الفلسطيني الحديث، فهي بدأت في جنين وانتقلت إلى رام الله، ولتوارى الثرى في مدينة القدس. واعتبر حسن أن جنازة أبو عاقلة حملت رسالة إلى العالم أجمع أن الشعب الفلسطيني دينه وحياته وتوجُّهاته كانت وستبقى فلسطين، بغض النظر عن دينه وعرقه وخلفيته.

ورأى حسن أن الشعب الفلسطيني المتأصِّل يحيي ذكرى النكبة في كل عام ليوجّه رسالة إلى العالم أن الفلسطينيين ليسوا طارئين على فلسطين، بل هم متأصّلين في فلسطين وأرضه، مشدِّداً أن الوجهة كانت وستبقى فلسطين.

وكانت كلمة لممثل التحالف الفلسطيني “ابو جعفر”، اعتبر فيها أن إحياء ذكرى النكبة هي لنقل رسالة إلى العدو الصهيوني أن الشعب الفلسطيني لم ولن ينسى أرضه وبلده، بل سيبقى مقاوِماً ومناضِلاً حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني.

ورأى أبو جعفر أن ما يحصل اليوم في فلسطين من مقاومة ضد الإحتلال يؤكِّد أن العودة حتمية، وليسأل القاصي والداني الصهاينة عن الرعب الذي يعيشونه في كيانهم المزعوم من أصغر طفل فلسطيني.

وتخلّل المناسبة سلسلة من الأدعية الدينية لفلسطين والقدس والأقصى، بصوت فضيلة الشيخ فؤاد عبد اللطيف..

 

عن abdullah

شاهد أيضاً

آلو… آلو… آلو

آلو… آلو… آلو بقلم / سعدات بهجت عمر بيروت / شبكة فلسطين المستقبل الإخبارية ماضون …