عطر وشهداء وذكريات

عطر وشهداء وذكريات

بقلم / سعدات بهجت عمر

بيروت / شبكة فلسطين المستقبل الإخبارية

فلسطين لوحة فسيفسائية متشابكة تعني توحداً بين المكنونات الإنسانية الفلسطينية التي أصبحت أطيافها بهذا التعبير ذات شفافية تأخذ مضمونها ودلالاتها الثورية الفلسطينية من الحقوق الفلسطينية في تقرير المصير بالدولة المستقلة والقدس عاصمة وعودة اللاجئين وحق الانتخابات التشريعية والرئاسية. هذه الأطياف عشقها الشهداء فقد رُسمت كثقافة ثورية في أدبيات الثورة الفلسطينية المعاصرة من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار في كل فلسطين مضرجة بالدم المقدس. فهي أحلام كل ثائر وكل طفل وكل فتى وفتاة يأخذون من أعماق تاريخها حبل سراة ثمرة ناضجة من رام الله إلى يفاعة بيروت ورائحة الشهداء والضحايا في مجازر صبرا وشاتيلا ومجازر تل الزعتر والبقاع تحملها روائح عطر أحراش جرش وعجلون ودبين ورائحة دخان الغدر في تونس حتى تعددت الأطياف بتعدد الأعداء ووجه الثورة وفلسطين واحد تأخذ معان متعددة ولكنها لا تتناقص تأخذ ألوان الطبيعة الفلسطينية ومنها سفارتنا في بيروت التي والمجد لتصوغ الصورة من عمر سنين الشقاء على طريق سارية الدولة حيث تسقط أوهام العدو المحتل والخونة والمطبعين الذين يكتبون أسماءهم على قارعة الطريق والقضية على مسافة صرخة ألم من وحدتنا الوطنية بكل ما في الكلمة من معنى وهذه صيغة من صيغ الوعي الباطني لأجيال فلسطين المُعمَّدة بالدم، وهذا هو الجزء الأهم في جغرافية الروح الفلسطينية.

عن abdullah

شاهد أيضاً

الاتحاد الأوروبي يقدم 10 ملايين يورو لدفع رواتب المتقاعدين عن شهر كانون ثاني

الاتحاد الأوروبي يقدم 10 ملايين يورو لدفع رواتب المتقاعدين عن شهر كانون ثاني رام الله …