الرئيسية / اخبار فلسطينية / اخبار عربية ودولية / ردا على احد الأخوة المطالبين بالإنسحاب من اوسلو..!

ردا على احد الأخوة المطالبين بالإنسحاب من اوسلو..!

ردا على احد الأخوة المطالبين بالإنسحاب من اوسلو..!
د. عبدالرحيم جاموس
الرياض 2020/9/27 شبكة فلسطين المستقبل.
 
اسلو هو الإنجاز الوحيد للشعب الفلسطيني وحركته الوطنية من بعد النكبة سنة 1948م ،  وهو المحطة الإستراتيجية التي اعادت القضية الفلسطينية الى مكانها الطبيعي  ، اي نقل القضية  الفلسطينية من مشكلة لدول الجوار العربي   الى مشكلة وجودية  لكيان الإحتلال الصهيوني   عليه وليس على غيره حلها وايجاد الحل المناسب  لها وتحمل عبء المسؤولية الأخلاقية والقانونية .. لذا عقدة نتن ياهو واليمين الصهيوني تتجسد في  كلمة اوسلوا ..  ولذا قتل رابين وعرفات  على يد اليمين الصهيوني وجرى الإنقلاب عليه  اي على اتفاق اوسلوا …
لقد  مثل  اتفاق اوسلو محطة انكسار المشروع الصهيوني… و محطة بداية مرحلة   استعادة التراب الوطني الفلسطيني  ..  في سياق رؤيا استراتيجية وطنية .. بعيدة المدى …  تعتمد حرب الشعب الطويلة المدى
ولهذه الأسباب  تم الإنقلاب عليه  … ولم يسمح له ان يواصل اكمال ما كان مخطط له ان يصل اليه  …
وهكذا يهرب الكيان الصهيوني من مواجهة اشكالية وجوده مع الشعب الفلسطيني الى الهوامش والأطراف  التي لا تقدم ولا تؤخر في حل مشكلته الوجودية باحثا عن الامن والسلام في ابو ظبي والدوحة والمنامة … وربما الخرطوم .. وغيرها … الخ ..
متغافلا ان الذي يمكن  ان يوفر الامن له وللمنطقة هو فقط  ابن القدس وغزة ونابلس والخليل ورام الله وحيفا والجليل والنقب  … الشعب الفلسطيني فقط هو الذي يصنع الأمن والسلام  وليس غيره  …
من يريد الإنسحاب من اوسلوا  ..  هو كمن يطلق النار على قدمية  ،  هو من تتوافق مواقفه واليمين الصهيوني لقذف فلسطين وهمها  وقضيتها وشعبها الى خارج جغرافية فلسطين و يعمل على اعادة  تحميل عبء القضية الفلسطينية الى  دول الجوار  و يعمل على اعفاء الكيان الصهيوني منها  وما ترتبه عليه من مسؤوليات اخلاقية وقانونية وسياسية … المطلوب ليس الإنسحاب من اوسلو  إنما العمل   على انتزاع بقية الحقوق التي نص عليها اوسلو و المراكمة على هذا  الإنجاز مهما كان بسيطا وصولا الى الهدف النهائي وفق استراتيجية ورؤية ثابته بشأن حق العودة وتقرير المصير والدولة وعاصمتها القدس ..  وليس التخلي عما في يدنا و الهدم والعودة للبدء من نقطة  الصفر …
إنها جدلية الصراع  خذ وطالب وانتزع وراكم وصولا الى اهدافك النهائية
للحديث بقية …
تحياتي
د. عبدالرحيم جاموس

عن abdullah

شاهد أيضاً

“إسرائيل” تقصف مواقع لحزب الله اللبناني في سوريا

رام الله| شبكة فلسطين المستقبل الإخبارية تعرضت مواقع سورية، ليلة أمس الثلاثاء، إلى قصف صاروخي …