الشيوخي :رفضنا فايروس الضم يعني رفضنا لكل انواع الفيروسات الاستيطانية والاحتلالية وانتصار لمشروعنا الوطني

قال ظهر اليوم الامين العام للجان الشعبية الفلسطينية ومنسق الاتحاد العام للاثاريين العرب في دولة فلسطين الاعلامي المهندس عزمي الشيوخي المصاب بفيروس كورونا من مكان الحجر بالخليل ان رفضنا لفيروس خطة الضم يعني رفضنا لكل انواع الفيروسات الاستيطانية والاحتلالية كامر واقع في الوطن المحتل .

واوضح ان رفضنا لخطة الضم سواء تم تطبيقها او تاجيلها يعني رفضنا للاستيطان ولجدار الضم والفصل العنصري والمصادرة والتهويد كامر واقع وبالتالي التاكيد على التمسك بالثوابت الوطنية وعلى راسها حق العودة وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشريف وان السكوت على خطة الضم تهدف الى تكريس المشاريع التصفوية لارضنا ولحقوقنا الوطنية الثابتة والمشروعة ولقضيتنا الفلسطينية العادلة وفرض المشروع الصهيو امريكي الظالم على ارض فلسطين التاريخية من البحر الى النهر من خلال تطبيق ما يسمى بخطة السلام الصهيو امريكية “صفقة العار” وتحويل قضيتنا الى قضية انسانية وحياتيه ومطلبية نتسول فيها المساواة ونتسول العدالة من الاحتلال الصهيو امريكي .

واضاف يجب ان لا نسكت على استمرار وجود خطة الضم ويجب ان لا ننتظر حدوث ازمة للكيان الصهيوني كي يحصل تحول ديمقراطي من خلاله نتمكن من اقامة دولتنا الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 67 لان الانتظار سوف يعطي المجال امام الاحتلال لاحياء خطط وبرامج التطهير العرقي والترحيل والوطن البديل في الاردن وتوطين اللاجئين في الشتات مع شطب حق العودة والتنازل عن حق تقرير المصير وتحويل قضيتنا في الداخل المحتل الى قضية اثبات حق المواطنة وحق المساواة فيها وسقوط وهزيمة المشروع الوطني والقومي لفلسطين وتكريس لمشروع الكيان الصهيوني
والذي سوف يفتح شهية العدو الصهيو امريكي للتوسع خارج الجغرافيا الفلسطينية باتجاه عمقنا العربي .
وقال يجب على شعبنا تحقيق الوحدة الوطنية الشاملة ضد المخططات التصفوية وعلى راسها مؤامرة ما تسمى خطة الضم وخطة السلام الصهيو امريكية وصفقة العار ويجب على شعبنا ان يقفز عن جميع التناقضات لنواجهة معا
كل انواع الفيروسات من “الكورونا والاستيطان وجدار الفصل العنصري والمصادرة والهدم والتهويد والقضم والضم وفيروس الاحتلال بكافة اشكاله وانواعه وادواته واذنابه
وختم الشيوخي مؤكدا على ضرورة الوحدة الوطنية الراسخة في الميدان بين حركة فتح وحركة ح م اس وجميع تنظيماتنا ومنظماتنا ومؤسساتنا وشرائح وقطاعات شعبنا وقواعدنا الشعبية لمواجهة البرامج الصهيو امريكية التصفوية وبرامج الضم والتهويد والاستيطان ونهب الارض الفلسطينية باعلاء صوت جماهير شعبنا في الوطن والشتات مجتمعين بوحدة الهدف والبرنامج الوطني والقيادة الواحدة والعلم الفلسطيني الجامع والموحد للجماهير وللدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الابدية القدس المحررة بعون الله على قلب رجل واحد .
وقال بارادة شعبنا العظيم وابداعاته واصراره وصموده نصنع المعجزات ونحقق الانتصارات ونقيم دولتنا الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود عام 67 وعاصمتها الابدية القدس الشريف وان شعبنا العظيم واكبر من قيادته ويا جبل ما يهزك فيروس ولا اي مؤامرة ولا يهزك ريح .

?
*الحملة الدولية لمناهضة الضم الإسرائيلي للأرض الفلسطينية.*
*مفوضية الإعلام والثقافة.*
#لا_للضم
#حماة_الدولة
#End_Israeli_Occupation_of_Palestine

 

عن admin

شاهد أيضاً

المدير التنفيذي لجمعية HELP DUNYA الألمانية في الشرق الاوسط “سامر بلال أصلان” يزور النائب الدكتور عبدالرحمن البزري

*المدير التنفيذي لجمعية HELP DUNYA الألمانية في الشرق الاوسط “سامر بلال أصلان” يزور النائب الدكتور …

اترك تعليقاً