الرئيسية / اخبار فلسطينية / أبو ردينه: معركة الحرية والاستقلال مستمرة والهوية الفلسطينية لها الأولوية

أبو ردينه: معركة الحرية والاستقلال مستمرة والهوية الفلسطينية لها الأولوية

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينه، في ذكرى النكسة التي تصادف اليوم الاثنين، إن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية “هي الضمان الحقيقي لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، لأن المرحلة القادمة لها أبعاد تاريخية عميقة وخطيرة، تتطلب استمرار التصدي للمسارات المضللة الساعية للتأثير على المشهد التاريخي القادم، وذلك من خلال العمل على وحدة الخطاب السياسي للحفاظ على الوجود الفلسطيني”.

وأضاف: مما لاشك فيه ان التراكم الوطني المتصاعد، والذي حافظ على مجموعة الثوابت والقيم والمصالح الوطنية، سيكون له الأثر البالغ في صيانة وتعزيز الهوية الفلسطينية، وهو الذي مكن الشعب الفلسطيني وقيادته من الصمود والتصدي لكل المؤامرات في الخمسين عاماً الماضية، والتي كان آخرها الانجاز الكبير الذي تحقق من خلال الاعتراف بدولة فلسطين في 29/11/2012، وإعادتها إلى الخارطة من قبل المجتمع الدولي.

وتابع أبو ردينه “هناك تحالفات ومصالح في المنطقة، بعض عناصرها إيجابي، وان كان بعضها ينطوي على أخطار جوهرية، وبناء على ذلك فإن التنسيق والتشاور الفلسطيني/ العربي المستمر، سواء من خلال لقاءات قمة البحر الميت، أو من خلال مشهد قمة الرياض، سيساهم في تحديد مستقبل المنطقة بأسرها، وإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية”.

وأشار الناطق الرسمي باسم الرئاسة، إلى أن هذا المسار هو الضمان الحقيقي للخروج من حالة الفراغ وعدم الاستقرار، التي تسري في العالم العربي، الأمر الذي سيدفع إلى تحديد الأولويات والخيارات، وسيفتح الباب أمام مراجعة جدية للعلاقات الإقليمية والدولية، كي لا نصل إلى وضع لا يمكن السيطرة عليه.

وختم أبو ردينه بالقول، “ان الأزمة الطارئة الحالية في المنطقة لن تدوم، لذلك فإن الجهد الفلسطيني يجب ان يكون باتجاه الحفاظ على المعركة الحقيقية، وهي معركة الحرية والاستقلال لشعبنا ومقدساته، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وتحرير أسرانا البواسل”.

عن admin

شاهد أيضاً

نجاة ‏عائلة ‏من ‏الموت ‏في مخيم ‏البص … 

نجاة ‏عائلة ‏من ‏الموت ‏في مخيم ‏البص …  كتب / محمد عبد الرازق … بيروت  …

اترك تعليقاً