الرئيسية / اخبار فلسطينية / الشيوخي يثمن عاليا موقف الأشقاء في الاتحاد العربي لجمعيات حماية للمستهلك لنصرة القدس عاصمة دولة فلسطين

الشيوخي يثمن عاليا موقف الأشقاء في الاتحاد العربي لجمعيات حماية للمستهلك لنصرة القدس عاصمة دولة فلسطين

ثمن عاليا رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي موقف الاشقاء في الاتحاد العربي لجمعيات حماية للمستهلك لنصرة القدس بإعلانه مقاطعة السلع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية في جميع الدول العربية احتجاجا على الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرار ترمب نقل السفارة الأمريكية للقدس .

واشاد الشيوخي بالموقف القومي العربي الأصيل لاتحاد جمعيات المستهلك العربي الذي جاء نصرة للقدس عاصمة دولة فلسطين ونصرة للمقدسيين ولشعبنا الفلسطيني المرابط ونصرة لقضيتنا الفلسطينية العادلة على لسان رئيس الاتحاد العربي للمستهلك الدكتور محمد عبيدات ونائب رئيس الاتحاد العربي للمستهلك الدكتورة سعاد الديب .

وقد طالب الاتحاد العربي للمستهلك بمقاطعة السلع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية من قبل المستهلكين العرب في كل الدول، مؤكدًا أن القدس عربية وعاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية.

وكانت قد دعت سعاد الديب، نائب رئيس الاتحاد العربي للمستهلك، رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك في جمهورية مصر العربية خلال مؤتمر صحفي، لمقاطعة السلع والمنتجات الأمريكية التي يتم طرحها بالسوقين المصرية والعربية، وذلك احتجاجًا على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

وتابعت الديب : إن «السوق العربية لا يضرها الاستغناء عن هذه المنتجات الأمريكية في جميع المجالات الغذائية والصناعية طالما هناك البدائل»، لافتة إلى أن هذه الدعوة تنطلق من دور المجتمع المدني تجاه هذه الفوضى التي تعلنها أمريكا في الشرق الأوسط من خلال مخالفتها لجميع القوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن حول الطبيعة القانونية للقدس، وهي عاصمة لفلسطين.

ودعت نائب رئيس الاتحاد العربي للمستهلك منتجي السلع الغذائية بتوفير بدائل للسلع الأمريكية بجودة مماثلة، وسعر مناسب للمستهلك المصري والعربي، متوقعة نجاح المقاطعة في مواجهة قرارات الرئيس الأمريكي.

وأكد الدكتور محمد عبيدات، رئيس الاتحاد العربي لجمعيات حماية المستهلك ورئيس الجمعية الوطنية الاردنية لحماية المستهلك وعضو مجلس الأعيان الأردني ، أن الخطوة الأحادية التي اتخذتها الإدارة الأمريكية بمنح الكيان الصهيوني المحتل القدس كعاصمة لهم يذكرنا بـ«وعد بلفور» المشؤوم، وهو ما نرفضه تماما، ومن شأنه إدخال المنطقة والشرق الأوسط بدوامة جديدة لن يحمد عقباها، وما يؤكد على انحياز الولايات المتحدة للكيان الصهيوني ونسف عملية السلام برمتها.

وبين «عبيدات» أن هذه الخطوة الأمريكية لم تدع مجالا للشك أن عملية السلام في الشرق الأوسط قد انتهت وأن السنوات الماضية التي كانت تدّعي بها الولايات المتحدة بأنها راعية لعملية السلام لم تكن إلا من أجل كسب الوقت لصالح الكيان الصهيوني المحتل.

وناشد «عبيدات» كل المواطنين العرب في كل الدول العربية إلى الاعتماد على الصناعات العربية المحلية ومقاطعة السلع والبضائع الأمريكية، حيث إن أمريكا لا تفهم إلا لغة المصالح، خصوصًا الاقتصادية.

وأكد أن الاتحاد العربي سيصدر قائمة بهذه السلع والمنتجات والمطاعم وكل المنشآت الأمريكية في وطننا العربي لإطلاع المستهلك العربي عليها ومقاطعتها، خصوصا أن الصادرات الأمريكية للوطن العربي تشكل نسبة كبيرة من الاقتصاد الأمريكي مع وجود منشآت لها علامة تجارية أمريكية، سواء من مطاعم أو مصانع أو شركات خدمية.

وحول مقاطعة السلع والمنتجات الصهيونية، قال «عبيدات»: «إننا في الاتحاد العربي للمستهلك ندعو دومًا إلى مقاطعتها ووقف كل أنواع المعاملات التجارية معهم وخصوصًا فئة من التجار الذين يصدرون ويستوردون من الكيان المحتل».

وناشد «عبيدات» التجار وقف مثل هذه التعاملات المشبوهة نصرةً لعروبتنا ولعدالة قضيتنا، وإلا فإننا سنكون مضطرين لإعلان قائمة بأسماء المتعاملين وأنواع السلع التي يستوردونها ويصدرونها للكيان الغاشم.

واختتم «عبيدات» حديثه بضرورة توحيد الصف العربي للوقوف بوجه الهيمنة الأمريكية والصهيونية، وإيجاد حلول اقتصادية تدعم صمود الشعب الفلسطيني البطل على أرضه حتى تحقيق مطالبنا جميعا، وإعلان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

عن admin

شاهد أيضاً

اعتداء وشعارات عنصرية في بيت اكسا

أعطب مستوطنون فجر الأربعاء اطارات عدد من السيارات وخطوا عليها شعارات عنصرية في قرية بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *