الرئيسية / اخبار فلسطينية / الشيوخي: الضمان الاجتماعي حق مقدس لكل مواطن ويجب أن يعدل القانون لحماية حقوق العمال

الشيوخي: الضمان الاجتماعي حق مقدس لكل مواطن ويجب أن يعدل القانون لحماية حقوق العمال

أكد رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي على هامش اجتماع ممثلي عشائر محافظة الخليل في قاعة الأمانة أن الضمان الاجتماعي حق مقدس لكل مواطن فلسطيني ويجب أن يعدل القانون لحماية حقوق العمال وبما يتضمن تحقيق الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والصحية كافة الحقوق العمالية لجميع العمال والموظفين .
واكد انه لا يمثل عشائر الا عشائر الخليل ولا يجوز لأي عشائر من خارج الخليل أن تتدخل في الشؤون العشائرية الخليل وان محافظة الخليل هي من وضعت أسس الإصلاح العشائري والقضاء العشائري وان الخليل بنيتها العشائرية صلبة ونموذج للتكافل الأسري والاجتماعي والوطني والخليل مدرسة عشائرية نموذجية يحتذى بها في إرساء قواعد السلم الأهلي برحالاتها المخلصين الطيبين أصحاب التجربة والأصالة والخير والإصلاح والتقوى والرشاد .
واكد على ضرورة الالتفاف حول القيادة الشرعية لشعبنا الفلسطيني وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت وإسناد حكومة الوفاق الوطني لمواجهة التحديات والأخطار التي تواجه شعبنا وتمكينها من تنفيذ برامج تعزيز صمود شعبنا وممارسة صلاحياتها في قطاع غزة لإنهاء الانقسام وإعادة اللحمة بين جناحي الوطن .
وقال الشيوخي لو ما في قانون ضمان اجتماعي علينا أن نكافح ونناضل من اجل أن يكون ولكن يجب أن يكون قانون الضمان الاجتماعي يضمن جميع الحقوق العمالية وان لا ينتقص من حقوق العمال والموظفين اي شيء .
ودعا رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني الحكومة أن تعطي الحوارات ما بينها وبين جميع جهات العلاقة والاختصاص هامش واسع للنقاش لاغناء الحوار والوصول إلى صيغة مقبولة للعمال والموظفين تضمن لهم جميع حقوقهم .
وأشاد الشيوخي بتعليمات وبتوجيهات سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن للحكومة ولجميع جهات العلاقة والاختصاص بفتح باب الحوار للوصول إلى قانون يضمن العدالة والحقوق ويعالج جميع الثغرات ونقاط الخلاف .
وأشار إلى أن غالبية الشركات واصحاب العمل قد استغلوا بغض الثغرات في القانون وقاموا بتحريك الطبقة العاملة من اجل الإفلات من الاستحقاقات العمالية المترتبة عليهم لصالح العمال والموظفين لديهم .
ودعا الشيوخي جميع المنظمات والاتحادات والنقابات العمالية أن تمارس دورها في حماية حقوق العاملين والموظفين لانتزاع حقوقهم من أصحاب العمل الذين يريدون زيادة ثرائهم وغناهم على حساب غرق ودم العمال .

 

عن admin

شاهد أيضاً

القواسمي: المسار السياسي وحده كفيل بحل القضايا الانسانية والاقتصادية والأمنية

أكدت حركة التحرير الوطني “فتح” أن اي مقترح يتجاوز المسار السياسي المستند للقانون الدولي لن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *