أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الاسرى / 30 أسيرًا يشرعون بالإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال

30 أسيرًا يشرعون بالإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال

يبدأ قرابة الـ 30 أسيرًا من قيادات الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، اليوم الأحد، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام والشراب؛ قبل أن يلتحق بهم العشرات في غضون أسبوع.

وأعلنت الحركة الأسيرة، أن هذا الإضراب يأتي “احتجاجًا على الأوضاع السيئة التي يعيشونها، والانتهاكات التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحقهم”.

وأضافت في بيان لها، أن مطلب الإضراب هو إزالة أجهزة التشويش التي ثبتتها إدارة سجون الاحتلال في أقسام الأسرى.

وأعلنت الحركة الأسيرة مساء السبت، عن خوض معركة الكرامة الثانية في سجون الاحتلال، على أن تطلق حملتها النضالية داخل السجون صباح اليوم الأحد، بالإعلان عن الإضراب المفتوح عن الطعام.

وقالت إنها تجهزت لمعركة الكرامة الثانية وأتمت كافة الاستعدادات لخوض الإضراب المفتوح عن الطعام ابتداء من صباح اليوم.

وأكدت أنها “ستخوض بكل ثبات معركة الكرامة الثانية”، مشددة على أن الجلسات الحوارية الساخنة بين قيادات الأسرى وإدارة السجون لم تثمر في الوصول إلى شروط تضمن لهم حياة كريمة، وتحفظ من خلالها حقوقهم ومكتسباتهم.

وأفاد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين (رسمية)، قدري أبو بكر، أمس السبت، بأنه قد تم تمديد الحوار بين الأسرى وإدارة سجون الاحتلال إلى ظهيرة اليوم الأحد، للرد على مطالب الأسرى واتخاذ قرار بالإضراب أو عدمه.

وصرّح أبو بكر في حديث صحفي، بأن مطالب الأسرى تتمثل في إزالة أجهزة التشويش، التي وضعتها إدارة السجون، ورفع العقوبات عن الأسرى المعزولين والمنقولين من السجون والأقسام.

وصعد الأسرى من إجراءاتهم عقب نصب إدارة مصلحة السجون لأجهزة تشويش بسجني “عوفر” والنقب للمرة الأولى وهي أجهزة تأثيراتها عالية جدا وتترتب عليها أضرار صحية، إضافة إلى حرمان المعتقلين من مشاهدة التلفاز والاستماع إلى الإذاعة.

وقالت القناة 12 العبرية، إن مصلحة السجون رفعت حالة التأهب استعداداً لمواجهة الأوضاع داخل السجون.

وأضافت أن وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، أجرى أمس، تقييمًا للوضع بمشاركة العديد من الأطراف المعنية ومن بينهم القائم بأعمال المفوض العام لإدارة السجون.

وأشارت إلى أنه تم التوافق على اتخاذ تدابير لمعاقبة الأسرى المضربين عن الطعام، بما يشمل عزلهم ونقل آخرين إلى أجنحة أخرى ومنعهم من الالتقاء مع محاميهم.

وكشفت عن أن أردان توجه إلى وزارة القضاء لفحص إمكانية الإعلان عن مجمعات المستشفيات عند الضرورة كمناطق عسكرية وحكمها حكم السجن، لتمكين موظفي إدارة السجون من التواجد هناك أيضًا.

عن admin

شاهد أيضاً

الشيوخي يدعو الحكومة للاسراع باصدار عملة الكترونية تساهم في فك الارتباط مع اقتصاد الاحتلال

دعا رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وامين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي عصر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *