الرئيسية / اخبار فلسطينية / المستهلك : استيراد زيتون التخليل لا يؤثر على المحصول البلدي

المستهلك : استيراد زيتون التخليل لا يؤثر على المحصول البلدي

عقب رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وامين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي على سماح وزارة الزراعة للشركات الفلسطينية التي قدمت طلبات لاستيراد ثمار الزيتون الخاص للتخليل (الكبيس ) فقط بان استيراد زيتون التخليل لمصانع التخليل لا يؤثر على المحصول البلدي ولا يؤثر على محصول زيت الزيتون وليس له اي انعكاسات تضر بالمستهلكين لا من حيث السعر ولا من حيث الجودة بل يساهم استيراد الزيتون من الخارج الخاص بالتخليل والتصنيع في الحفاظ على محصول الزيتون والزيت البلدي الفلسطيني وفي نفس الوقت الزيتون المسموح استيراده كما جرت العادة خلال السنوات السابقة هو من اصناف من الزيتون المروي الخاص بالتصنيع والتخليل ومن اصناف لا يوجد منها اكتفاء ذاتي او الغير متوفرة في اسواقنا وهذه الاصناف في ظل استيرادها تساهم في الحفاظ على كميات الزيتون البلدي والزيت البلدي المنتج محليا حتى يكون كافي لاسواقنا وللتصدير .
واضاف ان ادخال مثل هذه الاصناف من الزيتون في مدخلات الانتاج لمصانع المواد الغذائية التي تخلل الزيتون وتصنع بعض المواد الغذائية يساهم في المحافظة على توازن السوق وفي المحافظة على الاسعار العادلة للمزارع وللمستهلك على حد سواء كما يتم توفير ما يحتاجه من مياه هذا النوع من شجر الزيتون المروي بالمياه لمحاصيل اخرى في ظل النقص في كميات المياه بمناطقنا بعد استيلاء الاحتلال على ثلثي مصادر مياهنا خلف جدار الفصل والضم العنصري .

واوضح الشيوخي ان ما تم السماح به لاستيراده من الزيتون للتخليل حتى الان هو مجرد طلبات لمصانع التخليل لدى وزارة الزراعة وعذه الطلبات قيد الدراسة ولم يسمح بادخاله حتى الان الا 800طن وباقي الطلبات قيد الموافقة والدراسة والتدقيق وفق ما يحصل في كل عام .
واكد الشيوخي ان عملية استيراد الزيتون الخاص فقط بالتخليل عليه رقابة مشددة من قبل وزارة الزراعة وعلى كمياته وتصنيعه بما يساهم في تشغيل تلك المصانع .
واشار الشيوخي ان حوالي 13 شركة من شركات تخليل الزيتون تقدمت بطلبات لوزارة الزراعة في هذا العام لاستيراد 3600طن من ثمار الزيتون المروي من الاردن ومصر واسرائيل من اصناف كبيرة الحجم ومن الاسود ومن الزيتون نصف المصنع ومن الزيتون الخالي من النوى (البذور ) الذي يتم استخدامة في تصنيع بعض المواد الغذائية مثل ( البيتزا ) .
ودعا الشيوخي في نفس السياق وزارة الزراعة عدم منح اي تصاريح لادخال مثل هذه الاصناف المروية من الزيتون من اسرائيلي بقدر المستطاع مع التوسع بالانفتاح بالاستيراد من الاردن ومصر ومن الاسواق العربية وفق قرار مجلس الوزراء الفلسطيني لتحقيق الانفكاك التدريجي عن اقتصاد الاحتلال الاسرائيلي لتعزيز الصمود ودعم المنتج المحلي وتعزيز اقتصادنا الوطني وانفتاحه على الاقتصاد العربي .

وفي نفس الاطار وفق ما صرحة به وزير الزراعة الفلسطينية الوزير رياض العطاري وما اوضحته وزارة الزراعة يوم امس على قاعدة الشفافية في العمل والاداء انه سمح لمصانع وشركات التخليل باستيراد ثمار الزيتون بهدف التصنيع فقط، وذلك للحفاظ على القدرات التشغيلية لهذه المصانع المرخصة من قبل وزارة الاقتصاد الوطني. و ذلك لعدم توفر كميات من هذه الاصناف من المنتج المحلي تغطي احتياجات هذه المصانع وطاقتها التشغيلية.
وقالت وزارة الزراعة ان الكميات الموافق على استيرادها من الطرف الآخر 2000 طن،وذلك للمصانع التي تم تقديم الطلبات من قبلها بعد دراستها والتحقق منها. كما تم اعطاء الموافقة على استيراد ثمار زيتون نصف مصنع من مصر والأردن لكمية مقدارها 1600 طن بغرض التصنيع.
واضافت الوزارة يتم سنويا اعطاء موافقات مشروطة على استيراد ثمار الزيتون الخاصة بالتخليل (الكبيس) فقط ، وتعطى هذه الموافقات من قبل لجنة فنية عليا في وزارة الزراعة وذلك بعد دراسة الطلبات المقدمة من قبل مصانع التخليل المعتمدة. وفي نفس السياق يتم ادخال هذه الكميات تحت اشراف ورقابة مديريات الزراعة في المحافظات

 

عن admin

شاهد أيضاً

قوات الاحتلال تعتقل 12 مواطنا من القدس

  اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، 12 مواطنا من مدينة القدس المحتلة. وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *