قراءه في أقوال فرسان نفق الحريه

قراءه في أقوال فرسان نفق الحريه ….

بقلم / الأستاذ حسن قنيطة رئيس إدارة الهيئة فى المحافظات الجنوبية ….

غزة / شبكة فلسطين المستقبل الإخبارية

للوهلة الأولي عند مطالعه فحوى الأقوال التى خرجت على لسان محامى هيئة شؤون الأسرى والمحررين التى تمكن أمس محاموها من زياره الأسرى المحررين فرسان نفق الحريه وعند إلتمحيص والتدبر فى جمله من الأقوال التى جزءت على شكل تصاريح متقطعه ترى فيها وتستنبط منها اننا أمام ثله من المناضلين والفرسان التى أقل ما يقال فيهم امام قاده تعى وتدرك ابعاد الفعل الذى قاموا به ومدى تأثيره ليس على واقع الحركه الاسيره فقط بل وعلى المستويات كافه السياسيه والكفاحيه والامنيه وكيفية التعاطى مع قضيه الاسرى كقضيه وطنيه وسياسيه لازالت سيده القضايا واهمها لدى الشعب الفلسطيني و قد اعتقد برهه من الزمن الاحتلال والبعض انها اركنت على رف الصدف أو الرياح التى تسير معاكسه للتوقعات والنتائج وامال وطموح شعبنا الوطنى العاشق لتفاصيل قضيته رغم الألم والوجع ..
فعل احدث انقلابا شعبيا نأمل أن يوقظ الضمير النائم لدى مؤسسات وأفراد .. ارسل رساله فحواها اننا كأسرى حريه لازلنا نعطى من اعمارنا وقود استمرارية الامل بحريه اكبر وأشمل .. كيف يقول فارس النفق العارضه لقد تذوقت الزيتون والصبر بعد 22عام من الاعتقال واخر يقول نحن تعمدنا عدم الدخول للقرى العربيه الفلسطينيه حتى لا تحملهم وزرءا أكثر من طاقتهم لذا التحفوا سحاب السماء وربطوا على بطونهم حزام الجوع لئلا يقع ضرر على اخوانهم اى روح ثائره و اى مدرسه ثورية تربوا بها هؤلاء الا يذكرنا ذلك بقول زعيم الثوره الصينيه ماوستونغ الذى أمر مقاتيله عند الدخول اراضى فلاحى القرى الصينيه عليكم نزع نعالكم حتى لايزعجونهم .. انه الايمان بأن فكر الثوار لايحيا الا بين أوساط جماهير تؤمن أن الثائر من يحمى أبناء شعبه والثائر الحقيقى لايوصف بوصف الثائر إن لم تحتضنه الجماهير… لذا يقول العارضه شعرنا بنجاح واتمنى أن أكون سببا فيه عندما سمعنا هتافات أهل الناصره التى خرجت للمحاكم لتؤكد فلسطينيتها وانحيازها للعارضه ورفاقه…
لله درك يا شعبنا رغم مايقارب قرن من الزمان لطمس فلسطنيتك وعبرنه اللغه إلا أن انسجام العارضه والزبيدى مع الناصرة يؤكد أننا قريبون من كنس الغرباء ويحمل رساله لكل المشككين أن اعتقال العارضه ورفاقه جاء صدفه وليس خيانه .. أرادوا أن تخدش صوره اهلنا من خلال التحقيق المتواصل وعدم السماح لنا بالنوم يريدون منا أن نقول إن كل شعبنا وفصائله خططوا و وجيشوا لعمليه نفق الحريه وهى ببساطه عمل فردى تطوعى رغبه منا فى كسر اصفاد احتلال جاثم علينا من أكثر من 25عا وصمت منظمات حقوق الإنسان وتجاهل المجتمع الدولى وتكيف الاعلام والراى العام مع وجودنا وإخوان غيرنا فى السجون لأكثر من 30و40عام ..
لأجل هذا الحلم حرمونا النوم وتحقيق لامعنى له و متواصل وعزل انفرادى قاسي وندم بعدم قتلنا وتهديد بالقتل والتأكيد على الافتراض الطبيعى لعقليه الاحتلال كان المفروض إطلاق النار على رءؤس العارضه ورفاقه مباشره عقليه لاترى يشعبنا واسرانا الا مسرحا لترجمه تعبئتهم وتربيه اجيالهم على استباحه دماءنا وارهاق ارواحنا .. محمود ومحمد العارضه. وذكريا ويعقوب سيره وسريره من الوعى السياسي والروح المقاتله المدركه كيف تصنع الحدث ومحطه تاريخيه سيكون لها وعليها اثار ستعصف بمكنون العمل السياسي والنضالى والامنى وستقطع رءؤس ويختفى شخوص وسيبقى العارضه ورفاقه ذكريا ويعقوب ومحمد ومحمود انشوده الأجيال ..

عن abdullah

شاهد أيضاً

نادي الأسير: إدارة سجن “عوفر” تعيد جزءا من الإجراءات التنكيلية والتضييقات بحق الأسرى

نادي الأسير: إدارة سجن “عوفر” تعيد جزءا من الإجراءات التنكيلية والتضييقات بحق الأسرى رام الله …